0
تمكن عدد من من قراصنة داعش من اختراق بيانات الألاف من المواطنين الأمريكيين بنيويورك والحصول على معلوماتهم الشخصية.
وقال مصدر أمريكي مطلع إن مجموعة من قراصنة الإنترنت على صلة “بتنظيم داعش” نشروا قائمة بآلاف من سكان نيويورك ودعوا أنصار التنظيم لاستهدافهم.
وأضاف المصدر، بحسب رويترز، أن القائمة تشمل أسماء وعناوين منزلية وعناوين بريد إلكتروني ويبدو أن بعض ما فيها من بيانات قديمة.
ويتواصل عملاء اتحاديون وضباط من شرطة نيويورك مع هؤلاء السكان المذكورة أسماؤهم في القائمة لإبلاغهم بالأمر لكن المصدر قال إن جهات إنفاذ القانون لا تعتقد بوجود تهديد حقيقي.

وبدوره، قال مكتب التحقيقات الاتحادي في بيان: “على الرغم من أن سياستنا المعتادة هي عدم التعليق على أمور محددة تتصل بالعمليات أو تكون رهن التحقيق إلا أن مكتب التحقيقات الاتحادي يقوم باستمرار بإبلاغ الأفراد والمنظمات بالمعلومات المتوفرة أثناء التحقيق والتي ربما تنطوي على خطر محتمل”.

  المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top