0

كشفت زوجة الداعية السلفي الشيخ أحمد الأسير المعتقل في سجن الريحانية اللبناني، أمل شمس الدين، عن تدهور حاد في حالته الصحية مما بات يهدد حياته.

وقالت صحيفة "النهار اللبنانية، إن زوجة الأسير تستصرخ "الضمائر الحية والجهات المعنية للعمل فورا على نقل زوجها إلى أقرب مستشفى"، مشيرة إلى أن "حالته الصحية سيئة جدا، وبدا مجهدا وحياته في خطر".

وأشارت زوجة الأسير، إلى أنها قابلته، الثلاثاء، في سجنه عبر الزجاج لمدة خمس دقائق "ولم يكن قادرا على الوقوف دون إسناد يديه على الحديد، وبدا هزيلا ومجهدا، وأبلغني أنه لا يحصل على أي طعام".

وأوضحت زوجة الداعية السني أن "طبيبا من آل معتوق عاينه الجمعة الماضي، وأفادنا بأنه يعاني فقرا بالدم، وهو في حاجة إلى جراحة لاستئصال المرارة، ومنذ ذلك الحين حتى اليوم لم يتمكن المحامون بعد من تسهيل نقله إلى المستشفى".

وأعربت أمل شمس الدين عن خشيتها من "التدهور الكبير الحاصل في وضعه الصحي، وتأمين الدم له وهو في سجنه، بدلا من نقله إلى المستشفى".

جدير بالذكر أن جهاز الأمن العام اللبناني كان قد تمكن من اعتقال الشيخ أحمد الأسير، في مطار رفيق الحريري ببيروت، خلال محاولته السفر إلى مصر مستخدما جواز سفر مزور وذلك في 15 أغسطس من العام الماضي.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top