0
كشف ناشطون سوريون أن نظام الأسد يتجه لشن هجوم نحو منطقة مثلث الموت الاستراتيجية "نقاط اجتماع محافظات ريف دمشق ودرعا والقنيطرة" بدعم من الميليشيات الإيرانية.
ونقل ناشطون عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا حافلات ترفع علم إيران ومحملة بعناصر قادمة من العاصمة دمشق باتجاه مثلث الموت.
وتدور معارك بين الثوار وقوات الأسد على جبهة بلدة كفرناسج بريف درعا الشمالي الغربي والتي تعد من بلدات مثلث الموت، وذلك وسط تصاعد لأعمدة الدخان من المنطقة.
 الجدير بالذكر أن قوات الأسد شنت في فبراير من العام الماضي هجوما بريا عنيفا جدا مدعوما بميليشيات من الحرس الثوري الإيراني وبتغطية جوية بهدف السيطرة على كافة القرى والبلدات في مثلث الموت، ولكنها لم تحقق كامل أهدافها، وكان أبرز ما سيطرت عليه هي بلدة ديرالعدس بريف درعا، وبلدتي الهبارية ودناجي بريف دمشق الجنوبي.
المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top