0

رأى مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين، أنه من المؤسف أن تكون المستشفيات السورية عرضة للقصف، وكذلك من المؤسف اعتبارها تهديدا من قبل بعض الأطراف.
وطالب أوبراين في جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن مستجدات الوضع الإنساني في سوريا، جميع الأطراف المحلية والدولية العمل على استمرار تثبيت وقف الأعمال القتالية، .
وأوضح مساعد الأمين العام، أن فرق الإغاثة تحتاج وصولا غير مشروط إلى المناطق التي تحتاج مساعدات عاجلة وهذا لم نحصل عليه بعد ولم نحصل على تفويض بالدخول إلى داريا المحاصرة أيضا.
وأكد  أوبراين أن قوات الأسد صادرت بعض المعدات الطبية من القوافل الأممية إلى المناطق المحاصرة ومنعت وصول المعدات الطبية إلى المدنيين المحاصرين في الرستن.
وأشار  أوبراين إلى أن منع المساعدات الإنسانية والطبية يستخدم كسلاح ضد المدنيين في سوريا.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top