0

أعلن الحزب اليميني المتطرف “ديموقراطيو السويد”، اليوم الخميس، تعليق عضوية عضو المجلس البلدي لبلدة هابو جنوب البلاد، لينارت كارلسون، لتهديده بارتكاب اعتداء انتحاري في مسجد.
وأوضح الموقع المناهض للعنصرية “لست عنصرياً ولكن”، أن القضية بدأت من خلال نشر تعليقات معادية للإسلام، كتبها كارلسون تحت الاسم المستعار: “مراقب الأمم المتحدة”، وجاء في أحدها: “سأذهب بنفسي إلى مسجد مع سترة مشحونة”.
وكانت الإذاعة السويدية، قد ذكرت مساء أمس الأربعاء، أن الفرع المحلي للحزب وافق على اقتراح كارلسون انسحابه موقتاً من منصبه، على أن ينظر الحزب في وضعه.
ولم ينفِ كارلسون أنه صاحب الاسم المستعار، لكنه قال: إن حسابه “تعرض للقرصنة”.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top