0

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الاثنين، أن المحادثات الجارية حاليا مع الحوثيين في الرياض، شهدت تقدماً كبيراً بهدف إيجاد مخرج للأزمة السياسية في اليمن.

وقال الجبير خلال  مؤتمر مشترك مع نظيره النيوزلندي موري ماكالي في الرياض، أن "الوفد الحوثي مازال موجودا في المملكة العربية السعودية وقد حققنا تقدما إيجابيا في المفاوضات الجارية، ونتطلع لمزيد من التقدم قبل مفاوضات الكويت، حتى نصل إلى حل سلمي يساعد على تطبيق قرار مجلس الأمن بشان اليمن".

وأكد الجبير عدم وجود ممثلين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في المفاوضات الجارية.

وأضاف: أن المملكة "ليس لديها أي طموح في اليمن، سوى إحلال الأمن في هذا البلد"، موضحا أن السعودية استطاعت أن تصل إلى تهدئة في المناطق الحدودية، "والآن نعمل على تقريب وجهات النظر، ونأمل أن تصل المفاوضات المرتقبة في الكويت الى تطبيق قرار مجلس الأمن.

ومن المقرر أن تستضيف الكويت في 17 أبريل الجاري مفاوضات مباشرة بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين بهدف وقف العنف والتوصل إلى اتفاق سياسي تحت مظلة قرار مجلس الأمن 2216 الذي يقضي بانسحاب المتمردين من المناطق التي سيطروا عليها والتراجع عن الانقلاب.

المصدر المفكررة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top