0

كشفت مصادر إعلامية حقيقة مقطع الفيديو الذي تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ، قالوا إنه خطاب لأردوغان يتحدث فيه عن أوامر بتدخل الجيش التركي لإنقاذ مدينة حلب من قصف الطائرات الحربية.
وتبيّن أن المقطع يعود إلى بداية العام الحالي، حين ألقى اردوغان كلمة بعد التفجير الذي ضرب ساحة مسجد السلطان أحمد في مدينة اسطنبول، وأن ترجمة كلمة أردوغان في الفيديو غير صحيحة.
ولم تعرض أي من المواقع والقنوات التركية مقطع فيديو لهذه الكلمة ولم تتحدث عن أي هجوم تركي بري قريب لإنقاذ مدينة حلب من روسيا والنظام.
وظهر في المقطع الذي حمل شعار "روسيا اليوم"، صوت أحد الأشخاص وهو يترجم كلمة أردوغان، متوعدا نظام الأسد بتدخل القوات التركية لإنقاد حلب، ومنتقدا الدول العربية لصمتها تجاه المجازر التي يرتكبها الطيران الحربي بحق المدنيين.

وتتعرض مدينة حلب لليوم التاسع لغارات مكثفة من قبل نظام بشار الأسد وحلفائه، خلفت ما يقرب من 600 شهيد وجريح، بحسب الناشط السوري هادي العبدالله.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top