0
ضمن الحملة التي أطلقت قبل أيام للتضامن مع مدينة حلب التي تتعرض لقصف منهجي من قبل قوات النظام، غرّدت الفنانة اللبنانية على حسابها الرسمي على "تويتر" منددة بقصف قوات النظام للمدينة.

وقالت الفنانة اللبنانية في تغريدة باللغة الانكليزية ما معناه أن "العالم قاسٍ حتى يترك حلب وحدية وهي تحترق، فيما السوريون يموتون تحت تأثير البراميل، فليحفظ الله سوريا بلد والدتي".

وبعكس العديد من المشاهير والفنانين الذي تضامنوا مع المدينة المنكوبة، ولم يصرحوا باسم المجرم المرتكب لهذه المجازر، فإن أليسا وبكتابة كلمة "برميل" ضمن التغريدة أشارت بشكل ضمني للمجرم، وهو نظام الأسد الذي عرف بقتله للسوريين بالبراميل المتفجرة.


المصدر اورينت انيوز

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top