0

حذر أطباء من الأضرار الصحية الناجمة عن إعادة تسخين بعض الأطعمة؛ ومن بينها الأرز على وجه الخصوص.
فقد أجرى "مايكل موسلي" تجربة خلال برنامجه التلفزيوني الذي يحمل عنوان "ثق في فأنا طبيب"، استخدم فيها كاميرا حرارية للتأكد مما إذا كان الطعام الذي يعاد تسخينه يشكل ضررا صحيا لأمعائنا أم لا.
وخلص موسلي عبر تجربته إلى تقديم نصيحة مهمة مفادها الحرص على تسخين الطعام حتى درجة 82 مئوية على الأقل (أو 176 درجة فهرنهايت)، على أن يشمل ذلك جميع أجزاء الطعام للتأكد من القضاء على أي نوع من أنواع البكتيريا الضارة التي يمكن أن تكون قد نَمَت فيه.
لكن ورغم ما يبدو عليه الأمر من السهولة، إلا أن تنفيذه قد يكون بهذه السهولة؛ حيث إن الطعام قد يبدو من الخارج أنه يتعرض لحرارة عالية، بينما تظل الأجزاء الداخلية لذلك الطعام باردة دون أن تتعرض للحرارة المطلوبة. وهو ما يعني بالطبع أن تظل هذه الأجزاء الداخلية للطعام موطنا لاستضافة العديد من أنواع البكتيريا الحية، التي قد تسبب أضرارا بالغة.

يشار إلى أن نحو مليون شخص في المملكة المتحدة يعانون من تسمم الطعام كل عام، ويعود ذلك في الغالب إلى أننا نفشل في اتباع بعض الطرق البسيطة المتعلقة بإعداد الطعام وحفظه.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top