0

ظهرت فضيحة مالية جديدة للمتحدث باسم "غيرت فيلدرز"، وزعيم حزب " من أجل الحرية "، أكبر الأحزاب اليمينية في هولندا، وأحد المرشحين المحتملين لمنصب رئاسة حكومة هولندا في انتخابات 2017.
حيث يواجه حزب "الحرية" وزعيمه، دعوات قضائية كثيرة بسبب تصريحات فيلدرز العنصرية اتجاه المسلمين والدين الاسلامي، بالإضافة لدعوى جنائية في قضية اختلاس مالي طالت المتحدث باسمه "ميشيل هيميلس"، وتم متابعة قضية الاختلاس بسبب "نفقات مرتفعة بشكل غير عادي"،
وبحسب صحيفة NRC الهولندية.
وازداد عداء الأحزاب اليمينية المتطرفة للإسلام والمهاجرين، وواجه اليمين الهولندي قضية اللاجئين بالرفض، وكان له في أكثر من مناسبة تصريحات مناهضة بحقهم.
 حيث وصف فيلدرز موجة اللاجئين إلى أوروبا بأنها "غزو إسلامي"، وأضاف: "حشود من الشبان الملتحين في العشرينيات من العمر تهتف الله أكبر في أنحاء أوروبا، إنه غزو يهدد أمننا وثقافتنا وهويتنا"، وفي لقاء له مع وكالة الأنباء الفرنسية قال غيرت "لو كان القرار بيدي لأغلق الحدود بوجه اللاجئين".
 ودعا النائب الهولندي في شريط فيديو إلى حجز اللاجئين المسلمين في مراكز إيواء، معتبراً أن ذلك "سيحمي الهولنديات" من الاعتداءات الجنسية.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top