0
تمكنت فصائل الثوار من استعادة كافة المناطق والنقاط التي سيطرت عليها صباح اليوم الخميس ميليشيا "لواء القدس" الفلسطينية والميليشيات الشيعية في مخيم حندرات بمحيط مدينة حلب.

وأعلن النقيب عبد السلام عبد الرزاق قائد كتائب "نور الدين الزنكي" مقتل 30 عنصراً من ميلشيا "لواء القدس" الفلسطينية خلال استعادة الفصائل الثورية كافة النقاط التي تقدمت إليها اليوم بمحيط مدينة حلب.

من جهته، أكد الرائد ياسر عبد الرحيم القائد العسكري لغرفة عمليات حلب، في تسجيل صوتي له اليوم الخميس، استعادة كامل  النقاط التي سيطرت عليها ميليشيا "لواء القدس" والميليشيات الشيعية صباح اليوم، في محيط مخيم حندرات، بغطاء جوي من طائرات العدوان الروسي.

- وتأتي محاولة الميليشيات الموالية لنظام الأسد التقدم على محور حندرات بعد ساعات من احباط الثوار محاولتها التقدم عبر محور الراشدين، حيث يعمل النظام على قطع طريق "الكاستيلو" آخر المعابر البرية التي تصل إلى المناطق المحررة في مدينة حلب.
وكان "لواء القدس" التابع لما يسمى "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، قد أعلن قبل أيام عبر صفحته الرسمية في موقع "فيس بوك"، عن مقتل  46 عنصراً تابعين له، في تفجير نفق حفره الثوار بحي جمعية الزهراء، وبذلك يرتفع عدد قتلى الميليشيا إلى 76 عنصراً في أقل من أسبوع.

يذكر أن "لواء القدس" هو ميليشيا تقاتل تحت راية نظام الأسد بقيادة المهندس الفلسطيني محمد سعيد الذي كان يترأس مجموعات الشبيحة المساندة للنظام أيام المظاهرات السلمية، ومعظم عناصر تلك الميليشيا من الشباب الفلسطيني المقيم في مخيمي "النيرب وحندرات"، حيث يبلغ تعداد عناصر اللواء قرابة الـ 3500 عنصر، منتشرين على جبهات (مطار النيرب العسكري، مطار حلب الدولي،عزيزة، الشيخ لطفي، حيلان، مخيم حندرات، جمعية الزهراء، والراشدين).

المصد اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top