0

أعلن باحثون أمريكيون أنهم توصلوا إلى لقاح يقي من الإصابة بـ"الملاريا" لأكثر من عام، في خطوة لمواجهة المرض الذي يهدد يهدد نصف سكان العالم ويقتل طفل في أفريقيا كل دقيقة.
ونشر الباحثون بالمعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المُعدية (NIAID)، نتائج أبحاثهم في العدد الأخير من مجلة "نيتشر" العلمية الصادر أمس الثلاثاء.

ولا يتوافر حتى الآن لقاح ضد "الملاريا"، حول العالم، ويعتقد الباحثون أن لقاحهم الجديد قد يكون خطوة مهمة لتحقيق هذا الحلم.

وأضاف فريق البحث أن نتائج المرحلة الأولى من التجارب السريرية، على مجموعة من الأصحاء كشفت أن اللقاح الجديد الذي يطلق عليه اسم (PFSPZ) ليس فقط يحصن الناس ضد المرض لأكثر من عام، ولكن يضمن أيضًا أنهم لن ينقلوا الطفيل إلى البعوض، ومن ثم يحد من انتشار المرض.

وفي معظم الحالات، يمر طفيلي "الملاريا" أولا من الإنسان المصاب إلى البعوض في كل مرة يأخذ فيها البعوض وجبة من الدم، ثم يتم تمرير المرض من البعوض إلى إنسان آخر عن طريق لعاب البعوض، لكن فريق البحث قال إن اللقاح مثير، خاصة وأنه كسر هذه الحلقة المفرغة.

وأظهرت أبحاث سابقة على نفس اللقاح أنه عمل لمدة ثلاثة أسابيع بعد التلقيح، ولكن الدراسة السريرية الحالية لتحليل آثاره على المدى الطويل، أجريت على 59 من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-45 عاما، الذين لم يصابوا بالملاريا.

وأظهرت النتائج الحديثة أن 55% من الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، ثم تعرضوا للدغات البعوض الحامل للمرض، وفر لهم اللقاح حماية من المرض لمدة وصلت إلى سنة.

ووجد الباحثون أن تعاطى اللقاح بالحقن عن طريق الوريد وفر حماية أفضل من الحقن العضلي، سواء على المدى القصير أو الطويل.

وينتقل "الملاريا" عن طريق طفيلي أحادي الخلية، وتقوم أنثى بعوض (أنوفيليس) بالتقاط الطفيلي من الأشخاص المصابين بالعدوى، عند لدغهم، للحصول على الدم اللازم لتغذية بيضها، بعدها يبدأ الطفيلي بالتكاثر داخل البعوضة، ولما تلدغ شخصاً آخر، تختلط الطفيليات بلعابها، وتنتقل إلى دم الشخص الملدوغ.

وبوسع "الملاريا" إذا لم يُعالج بسرعة بواسطة أدوية ناجعة، أن يفتك بمن يُصاب به، وذلك عن طريق إصابة كرات الدم الحمراء بالعدوى وإتلافها، وسدّ الشعريات التي تحمل الدم إلى الدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن نحو 3.2 مليار شخص، أي نصف سكان العالم تقريبا، معرضون لخطر الإصابة بـ"الملاريا"، كما أن المرض يقتل طفل في أفريقيا كل دقيقة.

وأضافت المنظمة أن "الملاريا" أودى بحياة نحو 627 ألف شخص عام 2012، غالبيتهم من أطفال جنوب صحراء إفريقيا وتقل أعمارهم عن 5 أعوام، ويتسبب الوباء في وفاة 1300 طفل يوميًا في الدول الأفريقية الواقعة فى منطقة جنوب الصحراء الكبرى.

المصدر: الأناضول

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top