0

اعترضت طائرتان يونانيتان F16 ، طائرة أميركية تابعة لشركة دلتا إيرلاينز، ضلت طريقها في المجال الجوي فوق البحر المتوسط، قرب موقع سقوط طائرة "مصر للطيران".

وكانت رحلة طائرة "دلتا إيرلاينز" انطلقت من ألمانيا باتجاه الكويت ، وذلك بعد ساعات من حادث الطائرة المصرية المنكوبة التي كانت متجهة من باريس إلى القاهرة، الخميس، وتحمل 66 راكبا، ثم اختفت قبل ساعة من موعد هبوطها في القاهرة. بحسب "سكاي نيوز" ، نقلا عن وسائل إعلام يونانية.

ويحيط الغموض بالطائرة الأميركية ، فإن الطائرتين الحربيتين اليونانيتين، طلبتا من طياري الطائرة الأميركية التعريف عن أنفسهم أكثر من مرة، إلا أنهم لم يقوموا بذلك.

وحتى الآن لم تظهر أي أدلة حول سبب اختفاء الطائرة المصرية من على شاشات الرادار، وانحرافها بصورة عشوائية وسقوطها في البحر في وقت مبكر من صباح الخميس.

وتواصل عملية البحث عن حطام الطائرة والصندوقين الأسودين، طائرات وسفن من مصر و خمس دول أخرى مساحة واسعة من البحر المتوسط ، بعد يوم واحد من عثور الجيش المصري على أجزاء من حطام طائرة الإيرباص 320 في البحر على بعد 290 كيلومترا شمال الإسكندرية.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top