0
في أول ظهور له بعد فضيحة سخريته من معاناة الشعب السوري وحالة الدمار التي وصلت إليها بلادهم، رفض الفنان المصري "أحمد آدم" في حلقته الجديدة من برنامج "بني آدم شو"، على فضائية "الحياة" مساء الأربعاء، تقديم اعتذار صريح للشعب السوري، وذلك عكس ما تعهدت به القناة المصرية في وقت سابق، بينما حاول "آدم" عبثاً تبرير حلقته السابقة عبر اتهام "الإخوان المسلمين" بفبركة الفيديوهات، وهي الشماعة الجاهزة لأية تجاوزات أخلاقية أو سلوكية يقوم بها فنان أو إعلامي مصري في الآونة الأخيرة.

"آدم" يخالف تعهدات قناة "الحياة"
"آدم" لم يرى في حلقته "المبتذلة" الأسبوع الماضي في برنامجه "بني آدم شو"، أي اساءة تدفعه إلى الاعتذار الواضح من الشعب السوري، مما يثير التساؤل : لماذا أصدرت قناة "الحياة" يوم أمس بياناً تعتذر من خلاله إلى الشعب السوري إن لم يكن هناك دواع لهذا البيان، رغم أن القناة تعهدت بأن "آدم" سيظهر ويعتذر علناً.

حصر الاساءة في المكالمة الهاتفية فقط
ورأى "آدم" في حلقة برنامجه الجديدة التي بثت ليل أمس: "أن ما تم إثارته الأسبوع الماضي كان بسبب مكالمة مزيفة لفتاة على قناة إخوانية، عاملة نفسها من حلب، وهي مش من حلب، أنا قولت الحلقة الماضية إن حلب مفيهاش مياه ولا تليفونات"، محاولاً حصر "سخريته" على المكالمة فقط وليس على الشعب السوري، على الرغم من أن الحقلة الماضية ظهر "آدم" بلغة جسدية "وضيعة" ورقصات "ساذجة"، ليس فقط من المكالمة الهاتفية ولكن من الأحداث التي تشهدها مدينة حلب.

اللعب بالكلمات العاطفية والمصطلحات الرنانة
كما حاول "آدم" اللعب بالكلمات العاطفية والمصطلحات الرنانة لتبرير سقطته الأخلاقية حيث قال "أنا من إمتى بتريق (استهزء) على الشهداء، دا أنا فنان، واحنا كل يوم عندنا شهداء، وجزمة أي شهيد وأم الشهيد على رأسي من فوق"، معتبراً نفسه ضد بشار ولكن في ذات الوقت مع "الجيش السوري"، حيث كرره اسطوانته بالقول "إذا سقط هذا الجيش فإن إسرائيل تحتل دمشق في دقائق".
وذهب "آدم" في سياق تبريره أبعد من ذلك، حيث قال، "إنه لم يكن المقصود من خلال الحلقة السابقة إهانة الشعب السوري"، مدعياً بأن "عناصر الجماعة الإرهابية (الإخوان المسلمين) التي فبركت الفيديوهات.

أين الإعتذار يا قناة "الحياة"؟
ظهور "آدم" في برنامجه "بني آدم شو" على قناة "الحياة"، يأتي بعد ساعات من إصدار القناة "الحياة" المصرية، بياناً اعتذرت من خلاله عما جاء في حلقة "آدم" السابقة، وتعهدت في الوقت نفسه بأن "موظفها آدم" سيتعذر أيضاً وهو مالم يتم.
بيان قناة "الحياة" يوم أمس تنصل من حلقة "بني آدم شو" التي عرضت الأسبوع الماضي وهاجم خلالها (مذبحة حلب)، معتبرة أن ما جاء في الحلقة يعبر عن وجهة نظر "أحمد آدم" فقط"، بينما حاولت القناة تبرير "السقطة الأخلاقية" عبر إشاراتها إلى أن "تنفيذ البرنامج كان عبر إحدى الشركات الخاصة التي تقوم بالإشراف على المحتوى".
والجدير بالذكر أن "أحمد آدم" في برنامجه "بني آدم شو" على قناة الحياة سخر بطريقة مبتذلة من معاناة الشعب السوري في حلب ومن حالة الدمار التي وصلت إليها سوريا، عبر لغة جسدية "وضيعة" ورقصات "ساذجة"، وتشكيك بأن النظام الأسد هو الذي يقصف الأماكن السكنية، الأمر الذي دفع عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي إلى تدشين "هاشتاغ" أوقفوا "أحمد آدم"، الذي تم وصفه بـ"الأراجوز والبهلوان".
ويشار أيضاً أن المحامي المصري "يوسف المطعني" تقدم ببلاغ إلى النائب العام، وأرفق في بلاغه أسطوانة ترصد ما جاء في الحلقة التي تناول فيها آدم أحداث سورية، بسخرية وتلميحات إلى أن معظم ما يصدر لنا افتراءات كاذبة، واتهم آدم بأنه قد يتسبب في وقيعة بين الشعبين والحكومتين المصرية والسورية.
المصد اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top