0

قال القيادي بميليشيات الحشد الشيعي العراقية, حامد الجزائري، إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، فوض إلى اللواء قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني "كافة الصلاحيات"، وإن "الحشد الشعبي يعتبر سليماني مندوبا لخامنئي في العراق".

وأكد كل من حامد الجزائري قائد اللواء 18 بالحشد ، وزميله علي الياسري، قائد ميليشيات "سرايا الخراساني على أن قادة الحشد تربوا في أحضان النظام الإيراني.

وقال القياديان إن ميليشيات الحشد تعتبر نفسها "تابعة لدولة ولاية الفقيه التي لا تعترف بالحدود".

وقال علي الياسري أن ميليشيات "سرايا الخراساني" نقلت ثقل تواجدها من سوريا إلى العراق في العام 2014 حيث أشرف عليها العقيد حميد تقوي، القائد بالحرس الثوري الإيراني الذي قتل في ديسمبر 2014 بمعارك مع "داعش" في أطراف مدينة سامراء.

وكانت ميليشيات سرايا الخراساني من أولى المجموعات الشيعية التي ذهبت للقتال في سوريا، إلى جانب نظام الأسد بأوامر من الحرس الثوري الإيراني.

كما أكد الجزائري على أن قوات الحشد الشعبي والحرس الثوري، تتواجد في محافظة كربلا في الصحراء الحدودية بين العراق والسعودية، ولكن "ليس بشكل مكثف"، على حد زعمه.

وبحسب هذين المسؤولين فإن قائد فيلق القدس قاسم سليماني يعتبر "مندوبا للولي الفقيه في العراق".

 المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top