0

أظهرقيس الخزعلي قائد الحشد الشيعي طائفيته البغيضة معلنا أن ما أسماها معركة تحرير الموصل هي للانتقام من أحفاد قتلة الحسين، وهو ما دفع الكاتب السعودي جمال خاشقجي، للمطالبة بأن تتولى قوى سنية تحرير المدينة من داعش.

وقال الخزعلي في تسجيل مصور له، أن الهجوم المرتقب على الموصل هو للثأر من قتلة الحسين لأن هؤلاء الأحفاد من أولئك الأجداد.

وأضاف أن المعركة تأتي تمهيدا لإقامة دولة العدل الإلهي، حسب زعمه.

من جانبه، قال خاشقجي، معلقا على فيديو الخزعلي في تغريدة له على تويتر، "لماذا يجب ان تقف دول المنطقة ضد دخول حكومة بغداد للموصل ؟ تحرير الموصل يجب ان يكون بقوى سنية لحماية أهلها".

جدير بالذكر أن العديد من المنظمات الحوقوقية الدولية حذرت من عمليات تطهير طائفي منتظرة ومجازر بحق السنة فى حال دخول الحشد الشيعي لمدينة الموصل تحت زعم تحريرها من تنظيم داعش

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top