0
أعلن محافظ كركوك، نجم الدين كريم، أنه تمت السيطرة تماماً على الوضع الأمني في المحافظة، مشيرا إلى عدم تمكن عناصر تنظيم الدولة من دخول أي مبنى أمني أو حكومي.

وقال كريم في بيان له اليوم إن "القوات الأمنية وقوات البيشمركة وقوات مكافحة الإرهاب تسيطر تماماً على الوضع الأمني في كركوك"، مشيرا إلى أن "خلايا نائمة لداعش هي التي قامت بمهاجمة بعض المقار والمواقع الأمنية صباح هذا اليوم في كركوك".

ونفى كريم "دخول مسلحي التنظيم إلى مقر مديرية شرطة كركوك السابق وسط كركوك، أو إلى أي مقر حكومي في المحافظة".

غير أن الاشتباكات ما تزال مستمرة داخل مركز محافظة كركوك بين قوات الأمن وعناصر تنظيم الدولة من بينهم قناصون متحصنون داخل بعض الأبنية، وفقا لـ"ريبوار الطالباني" رئيس مجلس محافظة كركوك في تصريح خاص للأناضول.

في وقت سابق، قالت مصادر أمنية إن مهاجمين من تنظيم الدولة هاجموا عدة مبان ومحطة كهرباء في مدينة كركوك النفطية بشمال العراق في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة وأسقطوا 16 قتيلا بينهم إيرانيون ولا يزال بعض المهاجمين متحصنين داخل مسجد وفندق.


حظر تجول

وأعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجمات في بيانات على الإنترنت وأعلنت السلطات العراقية حظرا على التجول بالمدينة.

وقال مصدر طبي إن ستة من قوات الأمن قتلوا كما قتل إيرانيان كانا ضمن فريق يجري أعمال صيانة في محطة الكهرباء الواقعة خارج المدينة.

وذكرت المصادر الأمنية أن ثمانية على الأقل من المهاجمين لقوا حتفهم إما بتفجير أنفسهم أو في اشتباكات مع قوات الأمن. وأخرجت القوات الكردية المهاجمين من كل المباني التي سيطروا عليها ما عدا فندقا ومسجدا ولا تزال الاشتباكات جارية.

وقال مراقبون لـ"عربي21" إن المهاجمين هم خلايا نائمة للتنظيم في كركوك، وهاجموا المدنية لتعويض الخسائر في الموصل.

ونقلت شكبة "روداوو" الكردية عن "خلية الإعلام الحربي" إن "عصابات داعش الإرهابية استهدفت فجر اليوم، محافظة كركوك، حيث زجت بعدد من الانتحاريين على مديرية شرطة كركوك ومركز شرطة العدالة ومركز شرطة دوميز ومقر حزب الاتحاد الوطني ومحطة كهرباء الدبس".

وقال سكان بالمدينة إنهم يسمعون انفجارات منذ الواحدة صباحا، وذكرت المصادر أن منشآت إنتاج النفط الخام لم تستهدف وأن إمدادات الكهرباء لم تنقطع في المدينة.

إلغاء صلاة الجمعة

وأعلن اتحاد علماء الدين في محافظة كركوك، شمالي العراق، الجمعة، إغلاق جميع مساجد المحافظة وإلغاء صلوات الجمعة اليوم على خلفية الهجمات التي شنتها مسلحو تنظيم الدولة فجر اليوم على 5 مؤسسات أمنية وخدمية في المحافظة. 

وقال الشيخ آزاد خورشيد، رئيس اتحاد علماء الدين في كركوك‎، لـ"الأناضول"، إن "توجها صدر من عبد اللطيف الهميم رئيس ديوان الوقف السني، إلى الوقف السني في محافظة كركوك يقضي بإلغاء صلوات الجمعة هذا اليوم في جميع مناطق محافظة كركوك دون استثناء".  

وأضاف خورشيد أن "القرار جاء لحماية المصلين وعدم تعريضهم لأي أذى، بعد الهجمات الإرهابية التي شنها مسلحو تنظيم الدولة على مناطق في محافظة كركوك"، لافتا إلى أن "قرار الوقف السني هو إلغاء صلوات الجمعة حتى في المناطق التي لم تشهد أي اضطرابات أمنية".

وسيطرت قوات البشمركة الكردية على كركوك عام 2014 بعد أن انسحب الجيش العراقي من المنطقة أمام تقدم مقاتلي تنظيم الدولة صوب شمال وغرب العراق.

وجاءت الهجمات في كركوك بعد أربعة أيام من بدء القوات الكردية والعراقية هجوما بدعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لاستعادة الموصل آخر مدينة كبيرة تحت سيطرة تنظيم الدولة في العراق.
المصدر عربي 21

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top