0

أشارت وسائل إعلام كورية جنوبية، اليوم الأربعاء، إلى أن مدير عام جهاز الأمن الوطني في كوريا الشمالية هرب من بلاده إليها في العام الماضي.
وذكرت قناة "KBS" الكورية الجنوبية، أن المسؤول الشمالي اعترف بتزايد تذمر مواطني بيونغ يانغ من الزعيم كيم جونغ أون، مطلعا حكومة سول على بعض المعلومات السرية ذات الصلة بأسلوب إدارة النظام الكوري الشمالي ونظام مراقبة السكان هناك.
وقد أخبر المسؤول الشمالي الهارب السلطات في كوريا الجنوبية أيضا عن معلومات حول مشاعر عامة الناس في الشمال، حيث كان مسؤولا عن التعرف على توجهات الرأي العام.
وكشفت مصادر القناة، أن الزعيم الشمالي كيم جونغ أون أعرب عن غضبه من هروب ذلك المسؤول الكبير.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top