0

أكد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز يعقوب التستري، أن ثوار بلدة النعيمية وسط إقليم الأحواز استهدفوا عنصرا في المخابرات الإيرانية أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

وأشار إلى أن سيارات تابعة لقوات الأمن والدفاع المدني التابعة للاحتلال الإيراني هرعت إلى مكان العملية وشنت حملة اعتقالات عشوائية.


وتأتي هذه العملية في ظل أجواء توتر تشهدها البلدة منذ يوليو الماضي بعد مقتل مواطن أحوازي في مرفأ المدينة على يد قوات الاحتلال الفارسي ما تسبب باندلاع مظاهرات احتجاجية سقط خلالها عدد من الشهداء والجرحى.

من جهة ثانية، كشفت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان عن أسماء الباعة المتجولين الذين اعتقلتهم إيران في أكتوبر الجاري في سوق مدينة النعيمية, وفقا لصحيفة عكاظ.

وقالت المنظمة إن المواطنين هم: نور الدين صبات 23 عاما، محمد صبات 27 عاما وخالد جابر 18 عاما.. وأكدت المنظمة بأن المعتقلين تعرضوا للضرب المبرح أثناء الاعتقال ما أدى إلى ردة فعل غاضبة من قبل سكان المدينة تلتها مواجهات مع قوات الاحتلال الفارسي.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top