0

تمكنت فصائل الثوار المنضوية تحت عملية درع الفرات, اليوم الثلاثاء, من تحرير عدة قرى كانت تخضع لسيطرة تنظيم داعش جنوب بلدة دابق بريف حلب الشمالي.

وقال ناشطون إن الثوار حرروا اليوم قرى الباروزة وطنوزة والواش والعيون وتل مالد والشيخ علي وبرعان، وسط استمرار الاشتباكات مع عناصر التنظيم في المنطقة، لتقترب فصائل الجيش الحر أكثر من مناطق التماس مع قوات الأسد وقوات "قسد".


وقال قائد عسكري في كتائب الحمزة المشاركة في عمليات درع الفرات لوكالة الأبناء الألمانية (د.ب.أ) , إن مجلس مدينة أخترين العسكري أصدر بياناً اليوم الثلاثاء طالب فيه المدنيين بالعودة إلى المدينة عقب طرد داعش وذلك بدءاً من اليوم الثلاثاء، ومحذراً في الوقت ذاته الأهالي من الأجسام الغريبة وعدم الاقتراب منها وإبلاغ المجلس حال مشاهدتها ليتم التعامل معها من قبل المختصين.

وكان الثوار في غرفة عمليات درع الفرات تمكنوا قبل يومين من إحكام السيطرة على بلدة دابق الاستراتيجية بريف حلب الشمالي، لتبدأ المرحلة الثانية من التوسع باتجاه مدينة الباب.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top