0

أعلنت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية, الإثنين, أنرئيس مجلس النواب الأمريكي، بول رايان، سيسحب دعمه للمرشح الجمهوري للسباق الرئاسي للبيت الأبيض دونالد ترمب، وذلك في أعقاب نشر تسجيل مرئي يسيء فيه الأخير للنساء، بينما انتقد ترامب رئيس مجلس النواب وطالبه بالتركيز في مهام عمله بدلا من محاربته.

وقالت الصحيفة أن عضو الحزب الجمهوري عن ولاية "ويسكونسن" قد أخبر عدداً من أعضاء حزبه خلال مكالمة هاتفية أنه "لن يساهم" في الحملة الانتخابية للملياردير الامريكي دونالد ترمب "ولن يدافع عنه".


هذه التصريحات جاءت عقب إلغاء رايان لظهور له مع ترمب، عقب تداول وسائل الإعلام تسجيلاً مرئياً لرجل الأعمال الأمريكي وهو يتحدث عام 2005 عن ملامسته للنساء بطريقة غير لائقة، ومحاولة إغواء امرأة متزوجة.

من جانبه، غرد ترامب على تويتر : “يجب أن يقضي بول ريان المزيد من الوقت في العمل على تحقيق التوازن في الميزانية والوظائف والهجرة غير الشرعية وألا يضيع وقته في محاربة المرشح الجمهوري”.

من ناحية اخرى أفاد استطلاع للرأي نشر ,الإثنين , وأجري بعد الكشف عن شريط الفيديو الفضيحة لدونالد ترامب، أن المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون باتت تتقدم على المرشح الجمهوري بـ 11 نقطة.

وحسب هذا الاستطلاع، الذي أجري لحساب شبكة “ان بي سي” و”وول ستريت جورنال” فإن كلينتون تحظى بدعم 46% من الناخبين مقابل 35% لمنافسها الجمهوري. في حين نال المرشح غاري جونسون (9 %) والمرشح البيئي جيل ستاين (2%).

 المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top