0

فقدت مليشيات "حزب الله" أحد أبرز قادتها العسكريين، ويدعى "حاتم حمادة"، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف موكبه في مدينة حلب السورية.
وأصيب في الهجوم نفسه قيادي ثان للحزب يدعى "أبو ساجد كفرملكي". وبمقتل حمادة يرتفع إلى أربعة عدد قتلى الحزب خلال الساعات الـ24 الماضية.
ويعد حمادة من كبار مسؤولي "وحدة الرضوان" التابعة لحزب الله، وكانت لديه مسؤوليات قيادية في معارك القلمون والزبداني وحلب.
وقبل أيام، تعهد الأمين العام لمليشيا "حزب الله" المدعو "حسن نصر الله" بمواصلة القتال في سوريا، مؤكدا أن مرتزقة حزبه سوف يستمرون فيما وصفه بـ"تحمل المسؤوليات الجسام" هناك.
وتقول مصادر أمنية في لبنان إنه منذ دخول "حزب الله" الحرب في سوريا دعما لرئيس النظام السوري بشار الأسد لقي نحو 1500 من مرتزقته  حتفهم، منهم نحو 350 هذا العام.
وأصبح "حزب الله" جزءا لا يتجزأ من تحالف القوى المدعوم من إيران وروسيا الذي لعب دورا حيويا في بقاء الأسد في السلطة ومحاربة فصائل الثوار السورية التي تسعى للإطاحة به.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top