0
تمكن الثوار من استرجاع عدة مبان سيطرت عليها قوات الأسد عصر اليوم على جبهة قرية منيان غرب مدينة حلب، وقتلوا وجرحوا العديد من العناصر، وعملوا على تثبيت النقاط بعد استعادتها بهدف تحصينها بشكل أفضل.

وذكر إعلام نظام الأسد أن قوات الأسد والميليشيات المساندة له شنت هجوما عنيفا مدعوما بتغطية نارية بقذائف المدفعية والصواريخ، ما أدى لفرض سيطرتهم على القرية، وهو ما نفاه مراسل شبكة "شام" الإخبارية في ريف حلب، مؤكدا على أن نظام الأسد سيطر على عدة مبان فقط قبل أن يتمكن الثوار من استعادتها والتثبت فيها.

والجدير بالذكر أن محاور مدينة حلب الغربية شهدت اشتباكات عنيفة جدا، وتركزت المعارك بشكل رئيسي في مشروع 3000 شقة، حيث قصف الثوار تجمعات ومعاقل قوات الأسد في المشروع وفي الأكاديمية العسكرية المجاورة له بمختلف أنواع الأسلحة، كما وشهد حي حلب الجديدة الاستراتيجي اشتباكات بين الطرفين أيضا.

هذا ولا تزال الفصائل المشاركة في المعركة تحاول السيطرة على كامل مشروع 1070 شقة، حيث تم تنفيذ عملية استشهادية ضربت معاقل قوات الأسد في ما تبقى من أبنية تحت سيطرة نظام الأسد.
المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top