0
أفادت مصادر إعلامية بمقتل 10 إيرانيين جراء انفجار سيارة مفخخة اليوم الأحد في مرآب للسيارات بمدينة سامراء العراقية، ما دفع بعناصر ميليشيا "الحشد الشعبي" لنشر قواتها في المدينة تخوفاً من وقوع انفجارات جديدة.

وأشارت المصادر إلى أن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت داخل مرآب للسيارات قرب أحد المراقد الدينية، أسفرت عن مقتل 20 شخصاً و22 جريحاً أغلبهم إيرانيون.




وعلى خلفية التفجير فرضت الأجهزة الأمنية حظراً للتجول في سامراء، خوفاً من وقوع تفجيرات أخرى، فيما انتشرت قوات من ميليشيات "الحشد الشعبي" في أغلب مناطق المدينة ونصبت حواجز متنقلة، ونفذّت عمليات تفتيش".

في هذه الأثناء، سقط عشرات القتلى والجرحى، اليوم الأحد، بتفجيرات انتحارية استهدفت المدخل الجنوبي لمدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين شمالي العاصمة العراقية بغداد، وأوضح مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، لـ"العربي الجديد"، أنّ سيارة مفخخة كانت مركونة على مسافة قريبة من حاجز أمني في المدخل الجنوبي لتكريت انفجرت، صباح اليوم، ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 27 آخرين.



وأفاد المصدر بأنّ "التفجير أعقبه تفجير ثان بعبوات ناسفة كانت مزروعة في وادي شنيشن، القريب من المدخل الجنوبي لتكريت، نتج عنه مقتل أربعة أشخاص وإصابة تسعة آخرين"، موضحاً أنّ "القوات الأمنية قطعت الطرق القريبة من المدخل الجنوبي، خوفاً من وقوع انفجارات أخرى".
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top