0

هدمت سلطات الاحتلال "الاسرائيلية" اليوم الاربعاء قرية العراقيب البدوية الواقعة في صحراء النقب، بحجة عدم الترخيص، ما ادى إلى تشريد نحو 300 بدوي، وفق مركز "مساواة" الحقوقي الذي قال ان الهدم يجري بمعدل اكثر من مرة في الشهر. وقال جعفر فرح مدير مركز "مساواة" لحقوق المواطنين العرب في "اسرائيل":هدمت السلطات الاحتلال قرية العراقيب. لقد هدموها حتى الان 105 مرات في خلال ست سنوات. والهدف بالاساس تهجير الناس وتركيزهم في تجمعات محددة للسيطرة على الارض وتضييق الخناق على القرى غير المعترف بها.

.

وقرية العراقيب من قرى النقب التي لا تعترف بها سلطات "اسرائيل" كتجمعات سكانية، وكانت القرية حتى العام 2010 مبينة بالاسمنت وتضم زرعا واشجارا، لكنها بعد عمليات الهدم المتكررة، بات سكانها يبنون مساكنهم من الخشب والصفيح بحسب مختارها صياح الطوري.

واوضح الشيخ الطوري ان "هدموا منازل القرية للمرة الاولى عام 2010 بحجة اننا بنيناها على اراضي الدولة ومن دون ترخيص" مضيفا "هذه الارض ارضنا ورثناها ابا عن جد، فليدلونا على مكاتب الترخيص اذا كانت هذه حجتهم".

يعيش نحو 300 الف بدوي في "اسرائيل" معظمهم يقيمون في صحراء النقب في الجنوب، ويقيم كثير منهم في فقر مدقع في قرى غير معترف بها من دون مرافق اساسية وبنى تحتية.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top