0

. جرح 12 مدنياً جراء انفجار هزّ ظهر اليوم الأحد، بلدة الراعي الخاضعة لسيطرة قوات الجيش الحر بريف حلب الشمالي.

ونقلت مصادر متطابقة لـ أورينت نت أن الانفجار ناتج عن سيارة مفخخة أرسلها تنظيم الدولة، إلى البلدة في الوقت الذي تخوض فيه فصائل الجيش الحر معارك عنيفة معه ضمن عملية درع الفرات التي ترعاها جوياً تركيا.

ونقلت وسائل الإعلام التركية أن 12 مدنياً بينهم 10 أطفال وامرأة وصلوا من "الراعي" إلى مشفى في مدينة "كلّس" التركية مشيرة إلى أنهم أصيبوا جراء الانفجار.

وتتوضع الراعي في بقعة جغرافية حساسة من ريف حلب الشمالي، حيث تخوض فصائل الجيش الحر معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة وذلك ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت في آب الماضي، حيث استطاعت تحرير مدينة جرابلس على الشريط الحدودي، لتتجه غرباً بعد ذلك وتسيطر على عشرات القرى والبلدة من يد التنظيم.

ويحاول التنظيم بين الحين والآخر تنفيذ هجمات داخل مدن وبلدات الريف الشمالي التي يسيطر عليها الثوار، وغالباً تكون تلك الهجمات عبر السيارات المفخخة والانتحاريين.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top