0
ارتكبت الطائرات الروسية اليوم الجمعة مجزرة في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، وسط أوضاع إنسانية صعبة ومحاولة فرق الإنقاذ انتشال الجرحى من تحت الأنقاض.

وقال ناشطون إن الطائرات الحربية استهدفت منازل المدنيين في بلدة كفرناها بصاروخ مظلي مما أسفر عن مجزرة مروعة سقط على إثرها 14 شهيداً و 25 جريحاً بينهم أطفال ونساء، حيث سارعت فرق الإنقاذ لانتشال الجثث من تحت الأنقاض، وسط التخوف من استهداف المنطقة من جديد من قبل الطائرات الروسية.

في السياق ذاته، شن الطيران الحربي الروسي غارات بالصواريخ على الأحياء السكنية والسوق داخل مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، الأمر الذي أسفر عن سقوط شهيدين ووقوع عدة جرحى في صفوف المدنيين.

. من جهة ثانية بث المكتب الإعلامي لـ"فيلق الشام" شريط فيديو يوثق لحظات هروب ميليشيات إيران وقوات الأسد خلال تقدم "جيش الفتح" يوم أمس الخميس، نحو مشروع 3 آلاف شقة غربي حلب.

هذا وحققت فصائل غرفة عمليات جيش الفتح وغرفة عمليات فتح حلب، تقدماً مهماً خلال استكمال المرحلة الثانية من معركة "ملحمة حلب الكبرى" التي تهدف إلى فك الحصار عن أحياء حلب الشرقية المحاصرة، وذلك بعد تحرير كتل سكنية في حي حلب الجديدة، والدخول إلى مشروع 3000 شقة قرب حي الحمدانية غرب حلب.
المصدر اوينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top