0
امتدت الحرائق التي تشهدها الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية حيث تم إخلاء إحداها، في حين أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن توقيف 14 شخصا يشتبه في أنهم وراء افتعال الحرائق.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إنه تم إخلاء ألف من مستوطني "هلاميش" قرب رام الله ودمرت أو تضررت 45 وحدة استيطانية بالنيران، كما اندلعت حرائق في مستوطنات "دوليف" و"ألفي مناشه" و"كارني شومرون" في الضفة الغربية، لكن دون إخلاء مستوطنيها.

وأكدت الشرطة أن عمليات الإطفاء تركزت في ميدانين مركزيين، وهما بلدة نطاف الواقعة غرب القدس ومستوطنة "حلميش" بالضفة الغربية، إضافة إلى عدد من الأماكن الثانوية.

وأخلت الشرطة الإسرائيلية مستوطنة "حلميش" المقامة على أراضي الفلسطينيين بعد أن اندلعت النيران في وقت متأخر من الليلة الماضية بجوار المستوطنة الواقعة بـالضفة الغربية المحتلة شمال غرب مدينة رام الله.




وأعلنت الشرطة الإسرائيلية توقيف 14 شخصا يشتبه في أنهم وراء "الحرائق الإجرامية" دون كشف هوياتهم. وقال وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان إن المعتقلين من "الأقليات"، في تلميح إلى أنهم إما من الفلسطينيين وإما من عرب 1948.

وواصلت طائرات أذرية وروسية وإسبانية وكندية وتركية ومصرية ويونانية وكرواتية اليوم السبت محاولات إخماد النيران في مختلف المناطق المتضررة وخصوصا مستوطنة ناتاف قرب القدس.
وأرسلت السلطة الفلسطينية 41 إطفائيا وثماني شاحنات لمكافحة الحرائق خصوصا في حيفا، كما ووصلت ناقلة ضخمة أميركية تحمل سبعين طنا من المياه وسوائل إخماد مساء الجمعة الماضي إلى إسرائيل.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top