0
أفادت مصادر حقوقية مغربية، أن ثلاثة مسؤولين بمدينة الحسيمة المغربية اعتقلوا، على خلفية تحقيقات انطلقت منذ أيام بخصوص ملابسات وفاة بائع السمك محسن فكري، التي أثارت احتجاجات واسعة في البلاد.

وبحسب المصادر ذاتها، اعتقلت السلطات قائد المقاطعة الرابعة بمدينة الحسيمة ونائبه وكذلك الطبيب البيطري، الذي أصدر تقريرا بفساد بضاعة بائع السمك، والتي بموجبها تمت مصادرتها من قبل عناصر الشرطة المختصة.
ومن جانب آخر، أطلق مساء الاثنين سراح أصدقاء محسن فكري الثلاثة بعد الاستماع إلى أقوالهم حول الواقعة، بصفتهم شهودا.
وكان ملك المغرب محمد السادس، أعطى تعليماته لوزير الداخلية محمد حصاد، لفتح تحقيق في ظروف مقتل بائع السمك محسن فكري داخل شاحنة لجمع النفايات ليلة الجمعة الماضية, وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.
وخرجت مظاهرات منذ مطلع الأسبوع وتواصلت حتى يوم أمس الاثنين، في أغلب المدن المغربية للتنديد بـ «الطريقة المأساوية» التي قتل بها بائع سمك داخل شاحنة للنفايات في مدينة الحسيمة الأمازيغية.
وطالب المتظاهرون بـ «القصاص» من المسؤولين عن مقتل بائع السمك.

المصدرالمفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top