0
أعلنت وزارة الهجرة الكندية يوم أمس الاثنين، أن بلادها ستستقبل 300 ألف لاجئاً على طول العام المقبل 2017، على أن يكون عدد اللاجئين بينهم أقل من المهاجرين، لأسباب اقتصادية.

وجاء هذا الكلام على لسان جون مالكوم وزير الهجرة الكندي الذي قال إن الحكومة ستعتمد رقم 300 الف مهاجر في العام "مرجعا للنمو المستقبلي، مما يشكل زيادة ب40 الفا عن المعايير التاريخية".

وأضاف ماكالوم "الهجرة تلعب دوراً مهما في الحفاظ على القدرة التنافسية لكندا على صعيد الاقتصاد العالمي، لأنها تعوض عن تقدم السكان في السن".

وتابع: أن عدد 300 ألف شخص يتم استقبالهم سنوياً في كندا يمكن أن يصبح المعيار على أن تكون الغالبية من "المهاجرين لأسباب اقتصادية".

وكان رئيس الوزراء الليبرالي جاستن ترودو أعلن فور توليه منصبه قبل أقل من عام إعادة تحفيز الهجرة إلى بلاده خصوصاً من خلال استقبال لاجئين.

واستقبلت كندا كم تشرين الثاني 2015 ما يقارب 33,239 ألف سوري وتشير الأرقام الأخيرة إلى أن 22,296 الف لاجئ سوري تقدموا بطلبات للهجرة.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top