0
قالت وسائل إعلام رسمية اليوم الثلاثاء إن الصين تؤوي أكثر من 3000 شخص فروا من ميانمار في أعقاب نشوب قتال بين الحكومة وجماعات مسلحة  وإن قذائف شاردة سقطت في الأراضي الصينية فتسبت في أضرار طفيفة دون سقوط قتلى.
ووضعت الصين- التي شعرت بالقلق من قتال سابق على طول الحدود سهلة الاختراق- قواتها المسلحة في حالة تأهب قصوى ودعت كل الأطراف إلى التحلي بضبط بالنفس.
وقالت صحيفة تشاينا ديلي الرسمية إن مصابين بين مواطني ميانمار الثلاثة آلاف نقلوا إلى مستشفى في إقليم يونان بجنوب غرب البلاد والمتاخم لميانمار.
وقال بان شويسونج المتحدث باسم السفارة الصينية في ميانمار للصحيفة "استجابت السلطات الصينية سريعا وعالجت الموقف بالشكل الملائم."
وقال التلفزيون الرسمي إن قذائف شاردة سقطت في منطقة واندينج وهي معبر حدودي مهم وأحدثت بعض الأضرار الطفيفة.
وقالت زارة الخارجية الصينية يوم الاثنين إن صينيا واحدا على الأقل أصيب أيضا.
المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top