0
قالت مصادر إعلامية إن 5 جنود أمريكيين وقائدين اثنين من تنظيم "PYD" قتلوا في الانفجار الذي وقع مساء أمس السبت بمعسكر تابع للوحدات الكردية في بلدة "تل تمر" بريف الحسكة.

ولفتت المصادر إلى أن مقاتلي "PYD" فرضوا طوقاً أمنياً مشدداً في دائرة قطرها كيلو ونصف كيلومتر حول المعسكر بعيد الانفجار. كما ذكرت أن الانفجار أسفر أيضاً عن وقوع عشرات الجرحى والقتلى في صفوف عناصرها، بحسب وكالة الأناضول.

وكانت 5 انفجارات هزّت مساء أمس محيط بلدة تل تمر غربي مدينة الحسكة، ناجمة عن انفجار مستودع أسلحة وذخيرة في معسكر يتواجد فيه جنود أمريكيون. وأوضح مصدر قيادي كردي لوكالة فرانس بريس، أن المعسكر: "ليس قاعدة بحد ذاته بل يضم مستودع أسلحة وذخائر، ويشرف عليه الأمريكيون إلى جانب عناصر من الوحدات الكردية" مشيراً إلى أنه تسبب بسقوط عدد غير محدد من الجرحى تم نقلهم إلى مستشفى ميداني للعلاج.



ولم يتمكن المصدران من تحديد السبب المباشر للانفجارات. ولم يصرح التحالف الدولي حول طبيعة الانفجارات والخسائر. وقال عدد من شهود العيان إنهم سبق وشاهدوا العلم الأمريكي مرفوعاً أكثر من مرة على المعسكر.

في حين نفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، مقتل جنود لها في الانفجار، الذي وقع أمس في معسكر لتنظيم "PYD" بمحافظة الحسكة، وأفاد مسؤول في البنتاغون، أنه على علم بالأنباء الواردة عن وقوع الانفجار في سوريا، مضيفًا: "يمكنني أن أؤكد عدم مقتل أي جندي أمريكي هناك".

وأعلنت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) الجمعة الماضي أن جندياً أميركياً في قوات التحالف توفي الخميس المنصرم متأثراً بجروح أصيب بها في انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع في شمال سورية.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top