0
قتل أكثر من 80 شخصاً وأصيب آخرون من زوار كربلاء، بينهم إيرانيون، في انفجار شاحنة ملغمة قرب محطة للوقود جنوبي مدينة الحلة الواقعة إلى الجنوب من العاصمة بغداد.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة، بابل فلاح الراضي، إن "انتحارياً يقود صهريجاً فجّر نفسه وسط حافلات كبيرة إضافة إلى حافلتين صغيرتين داخل محطة الوقود"، مشيراً أيضاً إلى وجود "عشرين جريحاً نقلوا إلى المستشفيات".

وقال ضابط برتبة مقدم لوكالة "فرانس برس" كان في المكان "سبع حافلات على الأقل كانت داخل المحطة لحظة وقوع الانفجار". من جهته، أفاد مصدر في استخبارات الشرطة أن "هذه الحافلات كانت تقل زواراً إيرانيين وبحرينيين وعراقيين"، لافتاً إلى أن سيارات الإسعاف والإطفاء هرعت إلى المكان.

في غضون ذلك، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن التنظيم نفذ التفجير الذي أوقع عشرات القتلى من الزوار الشيعة أثناء عودتهم من مراسم إحياء ذكرى أربعينية الحسين في كربلاء.
وأشار بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية إلى أن مواطنين إيرانيين كانوا من بين الضحايا.

في السياق ذاته، قتل أربعة مدنيين وأصيب ثمانية آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب محال تجارية، في منطقة سبع البور شمالي بغداد، بحسب المصدر الذي لفت أيضاً إلى "مقتل خمسة مدنيين وإصابة تسعة آخرين بتفجير عبوتين بالتزامن، في منطقتي البياع جنوبي بغداد".

وقتل مدنيان وأصيب ستة آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب محال تجارية في بلدة أبو غريب غربي بغداد.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top