0
وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، القانون الخاص بتعليق سريان الاتفاقية الروسية الأميركية حول إتلاف البلوتونيوم العسكري، بحسب وسائل إعلام روسية.
وبذلك يدخل التعليق حيز التنفيذ  بعد أن وافق على القانون مجلس النواب (الدوما) ومجلس الشيوخ (الاتحاد) يومي 19 و26 أكتوبر على التوالي.
وكان بوتن من بادر إلى تعليق سريان الاتفاقية، باعتبار أن واشنطن "لا تفي بالتزاماتها" في إطار هذه الاتفاقية الخاصة بإتلاف ومعالجة كميات من البلوتونيوم العسكري التي لم يعد البلدان يحتاجان إليها في أغراضهما العسكرية الدفاعية.
ومن اللافت أن نص القانون يتضمن أيضا شروطا طرحتها موسكو لاستئناف العمل بأحكام الاتفاقية، بما في ذلك إلغاء كافة العقوبات التي فرضتها واشنطن ضد الدولة والمواطنين الروس، والتعويض عن الخسائر الناتجة عن تطبيق تلك العقوبات، وتقليص التواجد العسكري للولايات المتحدة في أراضي الدول الأعضاء في حلف الناتو, وفقا لسكاي نيوز.
وتجدر الإشارة إلى روسيا والولايات المتحدة وقعتا على اتفاقية إتلاف البلوتونيوم في أغسطس عام 2000، وهي تنص على إتلاف البلوتونيوم العسكري الزائد، أو معالجته وتحويله إلى وقود، أو دفنه.

المصدرالمفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top