0
تمكنت فصائل غرفة عمليات جيش الفتح وغرفة عمليات فتح حلب من التصدي لمحاولة ميليشيات إيران إعادة احتلال مناطق حررها الثوار في محيط مدينة حلب.

وأفاد مراسل أورينت "محمد الأشقر" أن فصائل غرفة عمليات جيش الفتح وغرفة عمليات فتح حلب أحبطت صباح اليوم المحاولة الثالثة لميليشيات إيران الشيعية لإعادة احتلال منطقة قرية منيان غربي حلب، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أفضت إلى انسحاب الميليشيات الشيعية إلى مواقعها في الأكاديمية العسكرية.

من جهته، أكد المكتب الإعلامي لـ"جبهة فتح الشام" التصدي لمحاولات تقدم ميليشيات إيران نحو محور منيان غرب حلب، مؤكداً مقتل عقيد في قوات الأسد، إلى جانب مقتل سبعة عناصر آخرين واصابة العشرات في عمليات قنص نفذتها على محور الأكاديمية العسكرية في مدينة حلب.

إلى ذلك، تعرضت مدينة حريتان و بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي لغارات بالقنابل العنقودية ، أسفرت عن استشهاد 4 مدنيين ورح عدد آخر.

يشار أن فصائل "جيش الفتح" وغرفة عمليات "فتح حلب" تمكنت مؤخراً من كسر دفاعات ميليشيات إيران وقوات الأسد، وسيطرت على مناطق استراتيجية منها ضاحية الأسد بالكامل ومنطقة "منيان" والمناشر ومعمل "الكرتون" غربي حلب، وذلك ضمن معركة فك الحصار عن أحياء حلب الشرقية.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top