0
ارتفعت حصيلة الضحايا في المجزرة المروعة التي ارتكبها الطيران الحربي بالأمس، في حي الحميدية بمدينة دير الزور إلى أكثر من 15 شهيداً وعشرات الجرحى، فيما سجل ناشطون في المدينة استشهاد 5 مدنيين آخرين بقصف جوي على أطراف المدينة.

وقال ناشطون إن أعداد الشهداء جراء القصف الجوي لطيران الأسد الحربي على مؤسسة الخضار في حي الحميدية بمدينة دير الزور وصلت لأكثر من 15 شهيداً، بينهم نساء وأطفال وجميعهم من المدنيين، فيما سجل استشهاد 5 مدنيين آخرين بقصف جوي آخر على الممر المائي على أطراف مدينة دير الزور، ليرتقع عدد شهداء المدينة لأكثر من 20 شهيداً خلال يوم واحد/ مع وجود العشرات من الجرحى بينهم حالتهم خطرة.

وبالمقابل رد تنظيم الدولة على استهداف الطيران الحربي لحي الحميدية الخاضعة لسيطرته بالأمس بقصف الأحياء المدنية الخاضعة لسيطرة قوات الأسد في المدينة بعشرات القذائف الصاروخية، متسبباً باستشهاد العديد من المدنيين، سجل سقوط 6 شهداء والعديد من الجرحى في حي الموظفين.

وتشهد محافظة دير الزور هجمة جوية عنيفة من الطيران الحربي تستهدف المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة تسببت بالعديد من المجازر بينها مجزرة قبل أيام في بلدة حطلة قبل يومين راح ضحيتها خمسة مدنيين، وسط غياب التغطية الإعلامية بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على العمل الإعلامي في مناطق سيطرته.

وبين مناطق سيطرة تنظيم الدولة أو قوات الأسد ووسط غياب التغطية الإعلامية، يواجه آلاف المدنيين المحاصرين في مدينة دير الزور، معاناة كبيرة مع الحصار والقصف المتواصل، والذي أزهق أرواح العشرات، إضافة لتدمير الجسور من قبل طيران التحالف الأمر الذي زاد معاناتهم في التنقل والتحرك خارج حدود مناطقهم، وسط نداءات لتسليط الضواء أكثر على ما تعانيه مدينة دير الزور من آلام وقتل بين مطرقتي التنظيم ونظام الأسد.
المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top