0


. شن الطيران الحربي عصر اليوم الأثنين غارات مكثفة بقنابل النابالم الحارق والمحرم دولياً على الأحياء السكنية في بلدة دوما بريف دمشق ما أسفر عن نشوب حرائق كبيرة وجرح عدد كبير من المدنيين.


وقالت إدارة الدفاع المدني في ريف دمشق، أن الأحياء السكنية في مدينة دوما تعرضت لقصف جوي عنيف من الطيران الحربي، أسفرت عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين، ونشوب حرائق كبيرة، وأضافت الإدارة أن الطيران الحربي شن خمس غارات على الأحياء السكنية في مدينة دوما، كان مجموع الصواريخ فيها 16 صاروخاً، بينها صاروخ يحوي مادة النابالم الحارق المحرم دولياً، فيما سارعت عناصر الدفاع المدني بالتوجه لمكان القصف ونقل الجرحى للمشافي الطبية، وإخماد الحرائق الناجمة عن استهداف المدينة بالنابالم الحارق.


في غضون ذلك استشهد مدنيان، وجرح آخرون اليوم، بقصف مدفعي عنيف بأكثر من 30 قذيفة خلال اقل من ساعة استهدف مدينة حرستا بريف دمشق الشرقي، وقال ناشطون إن قوات الأسد المتمركزة بمحيط المدينة استهدفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية، موقعة شهيدان كحصيلة أولية بينهم امرأة وعدد من الجرحى، عملت فرق الإسعاف في الدفاع المدني على نقلهم للمشافي الطبية في المدينة.


كما أغارت الطائرات الحربية الأسدية بالصواريخ على بلدات الشيفونية وحزرما والريحان و‏النشابية، وتعرضت مدينة دوما لقصف مدفعي عنيف، في ضل تحليق مكيف للطائرات الحربية في سماء الغوطة الشرقية.


فيما تعرضت مدينة حرستا صباح اليوم لقصف مدفعي عنيف مصدره حواجز قوات الأسد، خلفت شهيدان وعدة جرحى في صفوف المدينين، بعد يوم من ارتكاب قوات الأسد مجزرة مروعة في المدينة بقصف روضة للأطفال بالمدفعية وقذائف الهاون خلفت أكثر من سبعة شهداء أطفال.

المصدراورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top