0
استشهد 15 مدنياً اليوم الأحد، في حصيلة أوليّة وجرح آخرون في مجزرة جديدة ارتكبها طيران العدوان الروسي جراء قصفه بلدة "عنجارة" بريف حلب الغربي.

ونقلت مصادر ميدانية لـ أورينت نت أن الطيران الحربي استهدف بصواريخ شديدة الانفجار، وأخرى ارتجاجيةً البلدة ما خلف أضرار كبيرة في الأبنية السكنية.

وأضافت المصادر أن فرق الدفاع المدني هرعت إلى مكان القصف وما تزال تحاول رفع الأنقاض لانتشال الضحايا والعمل على إسعاف الجرحى للمشافي القريبة من البلدة.

وتشهد مدينة حلب عموماً جملة معقدة من الاوضاع العسكرية، حيث تحاصر قوات النظام وميلشيات حزب الله القسم الشرقي منها الذي يعيش فيه ما يقارب 300 ألف مدنياً، في الوقت الذي تستهدف فيه أطراف المدينة بريفها الشرقي والغربي بقصف مركّز.

واستهدف الطيران الروسي مؤخراً بغارات جوية بلدات خان العسل وأورم الكبرى، ومنطقة الراشدين، بريف حلب الغربي، في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع الروسية حملة واسعة النطاق تشمل مدينة حلب وأريافها.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top