0
انتقدت مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية، طريقة الإدارة الأمريكية للملف الإيراني، مطالبة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بإعادة النظر فى سياسات أمريكا نحو طهران.

وأضافت رجوي فى كلمة لها أمام مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس أن التدخل الإيراني فى سوريا والعراق هو ما أدى إلى تدهور الأوضاع الأمنية فى المنطقة وظهور تنظيم داعش، مشيرة إلى الدمار الذى لحق بسوريا كبلد واستشهاد عشرات الآلاف وتدفق موجات مليونية من اللاجئين إلى قلب أوروبا.

وأكدت أنه لا حل في طهران إلا بإسقاط نظام الملالي، مشيرة إلى أن هذا النظام قام بارتكاب العديد من المجازر داخل وخارج إيران. موضحة أن حركة المعارضة في إيران تتصاعد ضد نظام الملالي في العاصمة وفي سائر المدن الإيرانية، ودعت إلى محاسبة المسؤولين الإيرانيين عن جرائمهم بحق الشعب الإيراني.

ويعقد في باريس مؤتمرا للمعارضة الإيرانية يناقش الخطوات القانونية والسياسية المطلوبة لمحاكمة النظام الإيراني عن الجرائم التي يرتكبها في كل من إيران وسوريا. ويناقش المؤتمر التغييرات في المشهد الدولي بعد وصول المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى الرئاسة الأميركية.

ويعقد المؤتمر بمبادرة من اللجنة الفرنسية لإيران ديمقراطية وبالتعاون مع لجنة دعم حقوق الإنسان في إيران، ويشارك فيه معارضون سوريون وسياسيون عرب وبرلمانيون فرنسيون وأوروبيون. 
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top