0

استهدف الطيران الروسي وطيران الأسد اليوم الأربعاء، بلدات ومدن ريفي إدلب وحلب بعشرات الغارت الجوية والصواريخ , موقعا شهداء وجرحى.

وقال ناشطون إن طائرات حربية روسية وتابعة للأسد شنت أكثر من 50 غارة جوية على بلدات ريف حلب الغربي والجنوبي، وفق حملة هستيرية من القصف على ضاحية الأسد والراشدين جنوبي وشمالي وجمعية الكهرباء ومنيان وخان العسل وأورم الكبرى والأتارب، خلفت شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

.

وفي إدلب تعرضت مدينة سراقب لقصف جوي عنيف مازال مستمراً، حيث شنت طائرات حربية عدة تابعة لنظام الأسد أكثر من 8 غارات بعشرات الصواريخ استهدفت جميع أحياء المدينة والسوق الرئيسي مخلفة شهيدين كحصيلة أولية وعشرات الجرحى، وسط استمرار عمليات القصف.

تأتي حملة التصعيد الجديدة وسط الأنباء التي تتحدث عن هدنة روسية في حلب ووقف للقصف حتى يوم الجمعة، فيما الطيران الحربي الروسي لم يفارق الأجواء وواصل غاراته العنيفة بشكل كبير على المنطقة.

المصدر المفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top