0
يواصل الثوار في ريف حماة استهداف معاقل الأسد على أكثر من جهة ففي كل يوم تقريبا يعلن الثوار عن تمكنهم من تدمير آليات وقتل وجرح العديد من عناصر الأسد.

حيث أعلن جيش النصر اليوم تمكنه من تدمير قاعدة مضادة للدروع على جبهة الصخر الواقعة غرب بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي بعد استهدافها بصاروخ نوع "تاو" مما أدى إلى تدميرها بشكل كامل ومقتل من كان حولها، كما تمكنت الفرقة الوسطى من تدمير قاعدة كورنيت وقتل عميد في جيش النظام ويدعى نورس علي زاهر قائد الفوج "147 مدفعية" في أطراف بلدة معان بعد استهدافهم أيضا بصاروخ تاو.

وفي ذات السياق أفاد محمد الرشيد "مدير المكتب الإعلامي بجيش النصر" بأنهم يرصدون بشكل مستمر كافة تحركات قوات الأسد وميليشياته في ريف حماة من خلال سرية الرصد، وفي حال مشاهدة أي هدف يتم استهدافه مباشرة من قبل كتيبة "م/د".

كما أضاف الرشيد بأنهم متواجدون في كافة جبهات ريف حماة الشمالي والغربي والشرقي، وبأنهم مستمرون بإستهداف مواقع قوات النظام في ريف حماة الشمالي، مشيرا الى أنهم إستهدفوا ثكنات قوات الأسد منذ يومين في ريف حماة الغربي بصواريخ الغراد، كما يتم إستهداف المعمل الأزرق ومواقع النظام في مدينة صوران بشكل مستمر بقذائف المدفعية.

والجدير ذكره أن جبهات ريف حماة بشكل عام تشهد هدوء نسبيا، حيث لا توجد أي محاولات من قبل أي طرف للسيطرة على مواقع الأخر، بإستثناء حالات الإستهداف لمواقع وثكنات النظام من خلال صواريخ الغراد أو المدفعية.

كما أن طائرات العدويين الروسي والأسدي تشن غارتها الجوية على المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة الثوار بشكل مستمر مستهدفةً المدنيين بشكل رئيسي، حيث شن الطيران الحربي اليوم غارات جوية استهدفت مدن كفرزيتا واللطامنة وطيبة الإمام وحلفايا وبلدات الزكاة بالريف الشمالي والتي أدت لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.
المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top