0

تتحسب مصر من موجة جديدة من الأمطار الغزيرة التي قد تتحول لسيول في مناطق متفرقة خلال الأيام المقبلة، وفقا للهيئة العامة للأرصاد الجوية.
وحذر رئيس الهيئة، أحمد عبدالعال، من موجة أمطار غزيرة على القاهرة وجميع محافظات الوجه البحري، وأمطار شديدة تكاد تصل إلى سيول عنيفة، على جنوب البلاد والبحر الأحمر وسيناء، تبدأ الثلاثاء، وتستمر لعدة أيام.
وكانت وزارة الصحة أفادت بارتفاع حصيلة ضحايا السيول والأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد نهاية الأسبوع الماضي إلى 29 وفاة و72 إصابة، إضافة إلى خسائر مادية في محافظات عدة.
وأعلنت الحكومة تخصيص أكثر من 11 مليون دولار لتعويض المتضررين، إضافة إلى استعادة كفاءة البنية الأساسية عاجلا في المناطق المتضررة من السيول, وفقا لسكاي نيوز.
من جهة أخرى تسببت موجة السيول في زيادة نسبة العكارة بمجرى نهر النيل وتغيير لونه، بعد أن تسربت إلى مجراه كميات كبيرة من الأتربة التي صاحبت السيول.
وسارعت فروع الهيئة العامة لمياه الشرب بالمحافظات إلى إعلان حالة الطوارئ، وتم إغلاق محطات مياه الشرب بعدد من المحافظات لبعض الوقت، لحين عودة مياه النيل إلى طبيعتها وزوال كميات الأتربة والعكارة.
وقال مصدر حكومي إن إغلاق محطات المياه يتم بالتتابع بين المحافظات، التي يمر النيل بأراضيها من الجنوب إلى الشمال، وأكد أن عمليات إغلاق محطات المياه تسببت في قطع المياه لبعض الوقت عن بعض المحافظات.

المصدرالمفكرة الاسلامية

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top