0
1. الإشعاعات
تعمل أجهزة الأفران الكهربائية بنفس مبدأ الشمس حين تحرق الوجه. فهي تعتمد على الموجات في ذلك. إلا أن هذه الموجات لا يتم الاحتفاظ بها بالكامل داخل الفرن. لهذا ينصح المختصون عادة بالبقاء بعيداً عن الفرن. ومع مرور الوقت يتجاوز التسرب الإشعاعي الحدود ويتسبب في مشاكل بعدسة العين والدماغ والجهاز العصبي والجهاز اللمفاوي، وتزداد احتمالية الإصابة مع التعرض المتكرر بحسب "العربي الجديد".

2. اضطراب الموجات الدماغية 
اكتُشف أن أفران المايكروويف تتسبب في مستويات عالية من اضطراب موجات الدماغ من نوع ألفا وبيتا ودلتا، ما ينتج عنه فقدان الذاكرة واضطرابات عاطفية وانخفاض في القدرة على التركيز.

3. انخفاض العناصر المغذية 
لا يؤثر المايكروويف فقط على ما هو خارجه، بل إن تأثيره سيئ على الطعام داخله كذلك. إذ وجدت دراسة نشرت في مجلة علوم الأغذية والزراعة أن البروكولي مثلاً يخسر 97 في المئة من مضادات الأكسدة فيه، مقابل 11 في المئة فقط عند طبخه بالبخار. بينما وجدت دراسة أخرى أن الثوم يفقد خصائصه المكافحة للسرطان في ستين ثانية فقط داخل المايكروويف.

4. مشاكل في الهضم 
أظهرت دراسة أخرى أن طهي الطعام داخل هذه الأفران يؤدي إلى تخفيض القدرة على هضمها إلى الربع.

5. مشاكل في النوم 
مع تواجد هذه الأفران التي تبث هذه الموجات جنباً إلى جنب مع الهواتف التي تبث الإشعاعات بدورها، يتلقى الدماغ البشري كميات فوق الطبيعة. ووجدت دراسة أن التعرض لهذا المستوى من الإشعاع يمكن أن يؤدي إلى التعب والصداع والأرق.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top