0


. إلى العراق نمضي، في شمالهِ تُعلنُ ميليشيا الحشدِ الشعبي الشيعي انطلاقَ العملياتِ العسكرية في غربِ مدينةِ الموصل، وُجهتُها كما تنوي مدينةُ تلعفر التي تحوي تركماناً سنة وشيعة، هم بالنسبةِ لتركيا قضيةً حساسة كما قالَ الرئيسُ التركي، فخلفَ الحشدِ الشعبي إيران، التي تُلوحُ بإنشاءِ قاعدةٍ عسكريةٍ جنوبَ الموصل إن أبقت تركيا على قواعدِها في بعشيقة، وما بين أنقرة وطهران.. يتوعدُ الحشدُ الشيعي بالعبور إلى سوريا بعد انتهاءِ معركةِ الموصل لدعمِ بشار الأسد.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top