0

أعاد عدد من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، في الأيام الأخيرة، بث أغنية "يا مصريين" للمطربة أمال ماهر، ورأوا أنها تعبر عن واقع مصر والمصريين، حاليا، تحت حكم رئيس الانقلاب، عبدالفتاح السيسي.

وكانت السلطات المصرية قد منعت بث الأغنية في وقت سابق، في الإذاعة والتلفزيون المصري، بينما لا تجرؤ القنوات الخاصة على إذاعتها حاليا، خوفا من تحريكها مشاعر المصريين ضد نظام حكم السيسي.

وكان التلفزيون المصري قرر منع بث الأغنية بحجة أنها تحريضية، فيما قررت رئيس إذاعة الشرق الأوسط، هند لطفي، في العام الماضي، منع إذاعة الأغنية بالمحطة نهائيا أيضا، بذريعة أنها تدعو للسلبية، وبالأخص في الجملة التي تقول "مصر بتضيع مننا.. فاضل لينا ايه"، على حد قولها.

وزعمت لطفي أن الأغنية لا تُعتبر من الأغاني الوطنية، ولا تناسب الوقت الحاضر، وفق وصفها.

وتقول كلمات الأغنية: "مصر شالت فوق طاقتها يرضى مين.. فين شبابها وفين ولادها المخلصين.. يا مصريين ايه جرى لنا ايه.. امتى هنفوق كلنا من اللي إحنا فيه .... بلادنا بتضيع مننا نستنى ايه.. ايه في حياتنا أهم منها نخاف عليه؟".

وأضافت الأغنية: "يا مصريين ايه جرى لنا ايه.. امتى هنفوق كلنا من اللي إحنا فيه .... بلادنا بتضيع مننا نستنى ايه.. ايه في حياتنا أهم منها نخاف عليه؟".

وتابعت المطربة: "مصر شالت همّ أقوى من الزمان.. والحقوها قبل ما يفوت الأوان".

واختتمت: "يا مصريين ايه جرى لنا ايه.. امتى هنفوق كلنا من اللي إحنا فيه.. بلادنا بتضيع مننا نستنى ايه.. ايه في حياتنا أهم منها نخاف عليه".

وأطلقت أمال ماهر الأغنية في عام 2013، للحشد من قبل مناوئي الرئيس محمد مرسي للنزول في مظاهرات 30  يونيو 2013، بأسابيع قليلة، وهي من كلمات تامر حسين، وألحان عمرو مصطفى، لكن السلطات المصرية ترى فيها حاليا أكبر محرض على رئيس الانقلاب، عبدالفتاح السيسي، ونظام حكمه، لا سيما مع الأزمات السياسية والاقتصادية التي أغرق المصريين فيها.

  المصدر جريدة الشعب


إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top