0
استعاد الأمريكيون ليلة أمس فيلم "هانغر جيمز/مباريات الجوع" حيث رأوا في الرئيس المنتخب "دونالد ترامب" تجسيداً لشخصية الديكتاتور "سنو" وتحولت واشنطن إلى مدينة "كابيتال" رمز الطغيان في الفيلم.

 ومع بدء خروج النتائج من مختلف الولايات وظهور بوادر تقدم ترامب، توجه الكثير من الأمريكيين الرافضين لترامب إلى تويتر للتعبير عن مشاعر الخوف والقلق من تقدمه وكان "هانغر جيمز" وشخصياته حاضراً في تغريداته ما بين سخرية سوداء وخوف حقيقي من تحول الفيلم إلى واقع.


وتدور أحداث فيلم "هانغر جيمز" عن قيام الديكتاتور "سنو" حاكم الـ"كابيتال" بتنظيم ما يسمه بـ"مباريات الجوع" بين المقاطعات الـ 12 التابعة له والتي تعاني من الفقر والظلم حيث يتم اختيار شاب وفتاة من كل مقاطعة ليشاركو في منافسة قاسية تنتهي بموت الجميع مع بقاء الفائز أوالفائزة على قيد الحياة، ويتحدث الفيلم عن ثورة ضد حكم سنو تنضم إليها كاتنيس إيفردين، تقوم بدورها الممثلة "جينيفر لورنس"، الفائزة بالأخيرة بالمسابقات والتي تمردت على قوانين "اللعبة" ورفضت قتل زميلها.

وتطلب إحدى المغردات أن يتم اطلاق المدفعية مع كل ولاية تصوت لترامب للإعلان عن سقوطها كما كانوا يفعلون في "هانغر جيمز" للإعلان عن سقوط مندوبي المقاطعات أثناء المباريات، فيما يتوقع آخر أن تفوز "مقاطعته" في ألعاب الجوع التي ستنطلق في أمريكا عام 2025.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top