0
أغلقت قوات الأمن التركية مساء الثلاثاء، قناة القدس الإيرانية تاتي تبث من مدينة إسطنبول، وذلك بسبب مساندتها للمنظمات الإرهابية ولا سيما ميليشيات "الحشد" الشيعية العراقية.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن قوات الأمن داهمت مقر قناة "قدس تي في" مساء أمس، وتحفظت على مجموعة من الأجهزة الإلكترونية، وختمت المبنى الخاص بها بالشمع الأحمر، بسبب مساندتها للمنظمات الإرهابية، وبثها دعايات لميليشيات "الحشد" الطائفية.
من جهته، أكد الباحث والخبير في الشؤون التركية "علي باكير" عبر صفحته في موقع "فيس بوك" إغلاق تلفزيون "قدس" المحسوب على إيران في تركيا، وذلك بسبب دعايته المذهبيّة وترويجه لميليشيات "الحشد" في العراق، مضيفاً كل "أفعال إيران القبيحة طبعاً باسم فلسطين والقضية الفلسطينيّة".

يأتي ذلك بعد تصاعد الخلافات بين تركيا والميليشيات الشيعية التابعة لإيران على خلفية تواجد نحو 2000 جندي تركي في معسكر بعشيقة شمال مدينة الموصل، بالاضافة إلى قضية مشاركة الجيش التركي في عملية السيطرة على الموصل، إلى جانب رفض أنقرة مشاركة ميليشيات "الحشد" في المعركة، في حين أرسلت  الجيش التركي أمس الثلاثاء تعزيزات عسكرية ضخمة إلى الحدود العراقية، وذلك على وقع الهجوم الذي تشنه ميليشيات "الحشد" الشيعية على مدينة "تلعفر" غرب الموصل، ذات الغالبية التركمانية، حيث لمح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت الماضي بأن بلاده تهدف إلى تعزيز قواتها في شمال العراق، محذراً وقتها بأن أنقرة سيكون لها "رداً مختلفاً" على ميليشيات "الحشد" الشيعية إذا ارتكبت انتهاكات في مدينة تلعفر العراقية.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top