0
استهدف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات، حي الشعار بمدينة حلب مستخدماً الصواريخ الارتجاجية والقنابل العنقودية، أوقعت شهداء وجرحى.

وقال ناشطون إن أشلاء الضحايا ملأت شوارع حي الشعار بمدينة حلب، بعد استهداف الحي بعدة غارات بالصواريخ الارتجاجية والقنابل العنقودية، موقعة مجزرة مروعة بحق المدنيين، راح ضحيتها في حصيلة أولية أكثر من 10 شهداء والعشرات من الجرحى.

وتشهد مدينة حلب حالة من التوتر الكبير بعد سيطرة قوات الأسد وحلفائها من الميليشيات الشيعية والوحدات الكردية على عدة أحياء في الأجزاء الشمالية الشرقية من حلب، حيث بات آلاف المدنيين تحت رحمة قوات الأسد وحلفائها، وسط تخوف من عمليات اعتقال وتصفيات ميدانية بحق عشرات الشباب والأهالي في تلك الأحياء.

وبالمقابل تشهد الأحياء الشرقية الجنوبية من مدينة حلب والتي يضيق عليها الحصار يومياً بعد يوم استنزاف كبير من القصف الجوي والمدفعي، تزامناً مع انعدام كل مقومات الحياة من مشافي طبية ومراكز للدفاع المدني والتي تعرضت للتدمير، وعجز حقيقي عن استيعاب الاعداد الكبيرة من النازحين للمنطقة، ما ينذر بكارثة إنسانية كبيرة.
المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top