0
نظم عشرات السوريون، أمس الأحد، وقفة في ولاية "شمال الراين-وستفاليا"، غربي ألمانيا احتجاجا على تواصل الغارات التي يشنها طيران الأسد وحليفه الروسي الأحياء المحاصرة من مدينة حلب.

الوقفة الاحتجاجية جرى تنظيمها في أحد ميادين مدينة دوسلدورف، عاصمة ولاية "شمال الراين-وستفاليا"، القريبة من البرلمان المحلي للولاية؛ استجابة لدعوات أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب وكالة أعماق.

وحمل المتظاهرون أعلام الثورة السورية، ورفعوا لافتات كُتبت عليها عبارات من قبيل: "حلب تحترق"، و"أنقذوا حلب".

كما رددوا هتافات تندد بالغارات الأسدية والروسية على المدنيين في أحياء حلب الشرقية المحاصرة، وتنتقد "الصمت الغربي" على مثل هذه الانتهاكات.

وتتعرض مدينة حلب وريفها لحملة قصف جوية ومدفعية وصاروخية من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي منذ العديد من الأيام ما خلف المئات بين شهيد وجريح ومفقود، كما وتشن قوات الأسد هجوما بريا على الأحياء المحاصرة مكنها من السيطرة على عدة أحياء.
المصدر شبكة شام

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top