0
كشفت قطر أنها ستواصل تسليح "المعارضة السورية" حتى إن أنهى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الدعم الأمريكي لها.

وجاء تأكيد قطر على لسان وزير خارجيتها "الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني"، في لقاء مع "رويترز" حيث أكد أن "قطر لن تتحرك وحدها لتزويد مقاتلي المعارضة بصواريخ تطلق من على الكتف للدفاع عن أنفسهم في مواجهة الطائرات الحربية السورية والروسية".

وقال الوزير إنه رغم احتياج المعارضة لمزيد من الدعم العسكري فإن أي خطوة لتزويدها بهذه الصواريخ المضادة للطائرات لابد وأن تقررها بشكل جماعي الأطراف الداعمة للمعارضة.

وتابع آل ثاني "هذا الدعم سيستمر ولن نوقفه، وإذا سقطت حلب فهذا لا يعني أننا سنتخلى عن مطالب الشعب السوري".

وأشار الشيخ محمد إلى حصار حلب واحتمال سيطرة النظام عليها، قائلاً: "حتى إن سيطر النظام على حلب فأنا واثق أنهم (مقاتلو المعارضة) لديهم القدرة على استعادتها من النظام، نحن بحاجة لمزيد من الدعم العسكري لكن الأهم أننا نحتاج لوقف القصف وإنشاء مناطق آمنة للمدنيين".

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب اعترض في أكثر من موضع على الدعم الأمريكي لمقاتلي المعارضة مشيراً إلى أنه قد يتخلى عنهم للتركيز على محاربة تنظيم الدولة الذي يسيطر على أراض في شرق سوريا ووسطها.

يشار إلى أن الدعم الأمريكي للمعارضة السورية اقتصر خلال السنوات الأربع الأخيرة على "المساعدات غير الفتاكة" بحسب تصريحات عديدة للبنتاغون، والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.
المصدر اورينت نت

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط. حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

 
Top